Grace Deeb Kingdom

اعرف ما لا تعرفه عن غريس ديب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالتعليماتبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلاتصل بنادخول

شاطر | 
 

 الدويتو... انتشار محلّي أو طموح نحو العالميّة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Rawen
عضو بـــــــــارز
عضو بـــــــــارز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 388
العمر : 22
البلد : Italy
تاريخ التسجيل : 03/10/2008

مُساهمةموضوع: الدويتو... انتشار محلّي أو طموح نحو العالميّة؟   الخميس مايو 14, 2009 2:41 am



الدويتو... انتشار محلّي أو طموح نحو العالميّة؟


بيروت - ربيع عواد


ظاهرة الدويتو التي فرضت نفسها على الساحة الفنية في الفترة الأخيرة ليست جديدة، إنما تعود جذورها إلى النصف الأول من القرن العشرين مع عبد الحليم حافظ وشادية، وديع الصافي وصباح، فيروز ونصري شمس الدين وغيرهم... إلا أنها اختفت تدريجاً في تسعينيات القرن الماضي لتعود بقوّة في السنوات الأخيرة سالكة اتجاهين: الأول عربي- عربي، الثاني عربي-أجنبي، بهدف تحقيق المزيد من الانتشار على المستوى العالمي.

كشفت الفنانة اللبنانية ديانا حداد أنها اتفقت مع النجمة الأميركية ويتني هيوستن على مشاركتها «دويتو» غنائي بعدما التقت بها في مهرجان «موازين» في المغرب، وأنها ستلتقي بها قريباً لتسجيل الأغنية. أوضحت في مقابلة صحافية أن اختيارها لنجمة أميركية سببه رغبتها بتقديم صورة مغايرة للثقافة العربية، وأضافت: «أريد أن يسمع الأميركيون النغمات الشرقية الجميلة والصوت الجبلي القوي، ليعرفوا أن لدينا تراثًا موسيقيّاً جميلاً».

هنا يبرز السؤال: إلى أي مدى يحقق الفنانون أهدافهم عبر هذه الدويتات وهل تزيد فعلا من رصيدهم الفنيّ؟

كان للدويتو الجديد الذي قدّمه الفنانان فضل شاكر وإليسا الوقع المميز خصوصاً أن كليهما يتمتعان بجماهرية كبيرة ويعتبران من نجوم الصف الأول. في السابق اعتدنا أن يجمع الدويتو بين نجم وفنان صاعد بهدف أن يدعم الأول الثاني على غرار عاصي الحلاني الذي أدى أغنية «لو كان عليّ» مع الفنانة غريس ديب التي كانت في بداية انطلاقتها الفنية، كذلك شكل الدويتو الذي أداه مع نجمة ستار أكاديمي شيماء هلالي في أغنية «ارجعلي» خطوة إيجابية وضعت الهلالي، التي تتمتع بصوت جميل، على أول طريق الشهرة. بدوره كان الفنان راغب علامة صاحب الفضل في نجومية إليسا في بداياتها حين أدت معه أغنية «بتغيب وبتروح» أما الفنانة اللبنانية يارا فاشتهرت من خلال الأغنية المشتركة التي أدتها مع الفنان فضل شاكر في عنوان «خدني معك».

أداء رومنسي

في عودة إلى دويتو فضل وإليسا الأخير، يلفت الإحساس الطاغي على الأغنية التي كتب كلماتها الشاعر أحمد ماضي بأسلوب زاخر بالحب والرومنسية، يقول مطلعها: «بقلك شو بقلك بدي قلك إني بحبك، كلمة حبيبي يا حبيبي زغيري عليك بعشق صوتك كلامك وعينيك»...

ليس غريباً أن ينجح فنانان مثل إليسا وفضل فهما يعتمدان اللون الرومنسي في أعمالهما الغنائية سواء في الأداء أو في الكلمات أوالألحان، ولا يفوّت أحدهما مقابلة صحافية له إلا ويبدي إعجابه بالآخر، لذلك جاءت الأغنية متكاملة وحققت هدفها، وهما يستعدّان لتصويرها قريباً مع المخرج وليد ناصيف لتحقيق المزيد من الانتشار لها.

في المقابل، انتقد الموزع جان- ماري رياش في دردشة مع «الجريدة» الدويتو وقال: «أحببت الفكرة، لكن إليسا اتجهت كلياً نحو لون فضل الغنائي بدلاً من أن يلتقيا في نصف الطريق. أعتقد أن هكذا عمل كان يفترض أن يكون أكبر وأهمّ، ليس من السهل جمع نجمين مثل إليسا وفضل لكن مرّت الأغنية مرور الكرام ولم تحقق، حسب رأيي، أي صدى يذكر إضافة إلى أنها تفتقد إلى الحب والإحساس».

أضاف رياشي : «لم أفهم أصلا لماذا نفّذ هذا الدويتو علماً أنه لن يزيد شيئاً على رصيد إليسا وفضل الفني». كذلك أبدى استغرابه لأنه لم يشاهدهما بعد في مقابلة مشتركة.

يذكر أن جان-ماري على خلاف مع إليسا بعدما صرّحت أنها لن تتعامل معه مجدداً ما أدى إلى استيائه.

نانسي ووائل

ينتظر الجميع دويتو وائل كفوري ونانسي عجرم الذي يتصدّر الحديث عنه وسائل الإعلام العربية، يتردد أن نانسي تعقد جلسات عمل مع وائل والملحن سمير صفير للاتفاق على ملامح الدويتو، الذي من المقرر أن يبصر النور قريباً، في أول تعاون فني بينهما.

جاء هذا الدويتو بناء على اقتراح الملحن اللبناني سمير صفير فوافقت نانسي عليه على الفور، ولم يحدد كل من نانسي عجرم ووائل كفوري بعد إن كانا سيصوران الأغنية أم سيكتفيان بإذاعتها كأغنية منفردة.

إلى العالمية

اختارت الفنانة كارول سماحة ماريو رايس، نجم فريق الـ{جيبسي كينغ»، ليشاركها أغنية «ليل يا ليل» التي مزجت الموسيقى اللاتينية بالعربية ما أكسبها طابعاً فريداً على الرغم من أن تكرار جملة «ليل يا ليل» قد يصيب المستمع بالملل. تقول سماحة في هذا الإطار: {أعيش حماسة كبيرة في كل مرّة أعمل مع فريق عمل جديد لأنني أجد في ذلك فرصة يكتشف من خلالها الآخر زوايا جديدة في شخصيتي الفنية. جعلتني تجربتي مع ماريو رايس أتواصل مع فنان حساس وموهوب».

لم تكن سماحة الأولى بين الفنانات الحاليات التي استعانت بمغنٍ عالمي ليشاركها الغناء، سبقتها النجمة إليسا التي قدّمت منذ سنوات أغنية LEBANESE NIGHT مع المغني العالمي كريس دو برغ، كذلك أدّت الفنانة اللبنانية ميليسا أغنية «مين دلّك على قلبي» مع الفنان العالمي دكتور ألبوم، إلا أن تجربتها كانت فاشلة بسبب كلمات الأغنية الرديئة ولحنها السيئ، واقتصر دور ميليسا على تكرار جملة «مين دلّك على قلبي وقال حبيبي مين دلك على قلبي وقال نصيبي»، مع ذلك لم تيأس وكررت تجربة الدويتو مع الفنان العالمي أيكون. تقول ميليسا إنها لا تقلّد أحدا والدويتات التي قدّمتها زادت من رصيدها الفني ومن انتشارها المحلي خصوصاً بين جيل الشباب الذي يهوى الموسيقى الغربية والإيقاعات السريعة، وقربتها من العالمية، بحسب زعمها.

هنا يبرز السؤال: ماذا يضيف الدويتو مع فنان عالمي على رصيد الفنانات اللبنانيات، إذا كان هدفهن الوصول إلى العالمية فهذا أمر مستحيل كونهن يغنين باللغة العربية غير المفهومة في بلاد الغرب وبالتالي يصعب السيطرة على الشارع الغربي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Mustafa
Moderator
Moderator
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 444
العمر : 29
البلد : العراق
تاريخ التسجيل : 22/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: الدويتو... انتشار محلّي أو طموح نحو العالميّة؟   الجمعة مايو 15, 2009 4:36 pm

مرسي يارواان

برافو عليكي

_________________
grace lover
Mustafa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://grace.forum.st
 
الدويتو... انتشار محلّي أو طموح نحو العالميّة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Grace Deeb Kingdom :: ( منتديات غريس ديب ) :: غريس ديب والصحافة :: سنة 2009-
انتقل الى: